الاثنين، 20 فبراير، 2012

........ بآنسى وأعيييشش,









مثل مآجيته تركته ,
 انتفضت بشوفته اول زمآني وانتفضت بصدمي لمآ رمآني
, دؤم انآ فالحآالتين اللي أعآني ,
 آيه آنآ اللي انجرح ثم انكوى وصآبر ووآفي
, يمشي الزله ويتغصص جرآحه ,
 ينتفض من حر جرحه في سكآت ,
 وبين دمعآته غريق الليل كله ,
 ولآصحى فالصبح يتجدد حنينه,
 وينسى كل اللي سلف في ليل قآسي ,
 يبتسم ويمآزح ويضحك ولآ يذكر مبآته في مسآه اللي قضآه بدمع وآفي ,
 ولا لقى مبسم حبيبه انشرح صدره وتهلل مبسمه,
 وقآم رحب فيه ويهلي وضمه,
 وجلسوا يحكؤن وبين الحكي يتغصص قسآته ,
 مآدرى ذاك الانآني ان الفآظه حجر ,
 وأن نظراته صخر ,
 وان شوق اللي قبآله ملتهب مآخف نآره ,
 آآآآه ياضعف القلوب الوافيه وآآآآه ياقل العتب للي يحب وآآآآه ممن صبري وقؤة احتمآله ,
 دام انآ انهد حيلي وضآق بي كؤني وآعآني ,
 لي متى هالقلب يصبر وينتظر من جفؤة القآسي تلين,
 والله اني مآقويت انكسر من  صبر قلبي,
 ولآ تكآسل منتظر صابر ويعشق ولا بدا منه شكى’
 غير دمع جرح اوجآني واقلق راحتي وسهد منآمي,
 والله اني راجي من ربي يخفف عني  اللي منه آعآني ,
 وبنتظر وبصبر بخليها على الله ,
 وحده اللي عآلم اللي بالنوآيآ ,
ودآم قلبي مآشتكى ,
 بأتقوى والتزم هالصبر وامشي ,
 اي بكآبر كل من حولي صغآر حتى ذاك اللي عشقته ,
جنبهم واصبح صغير
,
 بقدر امشي واتجآهل,
 مآيهم اللي بيجيني في مبآتي,
 بس بتعود وبقسى وبعدها بآنسى وأعيييشش,
...........................  وبعدها بآنسى وأعيييشش, 
.................................  وبعدها بآنسى وأعيييشش,

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق